رغم إنتشار الاكلات السريعة و العصرية التونسية عشق الصفاقسية للأكلة الصفاقسية التقليدية  لم يتغير إذ  يتميز المطبخ الصفاقسي  بتنوعه و خصوصياته ، حيث نجد  أكلات  يومية و أكلات لأعياد و مناسبات خاصة . في ما يلي مجموعة من الاكلات الصفاقسية المشهورة

 

المرقة الصفاقسية : تعرف أيضا بمرقة الصبارص (نوع من أنواع السمك المعروفة به مدينة صفاقس )  تحتوي المرقة على البصل, الثوم, الزيت, الطماطم و الفلفل الأخضر و السمك (صبارص خاصة). تضفي البهارات نكهة مميزة لهذه الأكلة و التي من أهمها: فلفل أكحل, فلفل أحمر, كمّون و ملح. وتؤكل بالكسكسي فتصبح تسميتها كسكسي بالمرقة كما يمكن أكلها بالبشماط (خبز يتم قطعه شرائح و وضعه في الفرن لييبس) فتصبح تسميتها مرقة بالبشماط أو تؤكل بخبز الشعير ( يتم إعداد خبز الشعير بخلط التشيش و الزيت و الماء و القليل من الملح و تركه في الفرن حتى ينضج) فتصبح تسميتها مرقة  بخبز الشعير. تؤكل عادة يوم الأحد و هو يوم الراحة  الاسبوعية لمزيد المعلومات

السفود : للصفاقسية حكاية عشق مع اكلة تقليدية من التراث الغذائي لاهل المدينة  إن صح التعبير منذ  زمن بعيد جدا قد يعود إلى فترة دخول العثمانيين إلى البلاد التونسية هذه الأكلة ورغم الإرتفاع المشط لسعر لحم الخروف مازالت تقاوم من أجل البقاء إنها أكلة السفود التي إشتهرت بها أسرة عبيد بصفاقس يُذكر أن العائلات الصفاقسية عادة ما تستغل فرصة العطلة للدخول للمدينة العتيقة والتمتع بأكلة السفود

كسكسي بالبسباس أو ملثوث بالبسباس و هي من الأكلات الشعبية بصفاقس  تتكون أساسا من أوراق البسباس الاخضر و اوراق البصل الأخضر مع إضافة الكسكسي أو الملثوث لمزيد المعلومات

صحن مقلي صفاقسي تتميز به مطاعم المدينة العتيقة و يتكون من بطاطا مقلية ، عظمة مقلية ، فلفل مقلي ، مع إضافة عجة بالعظم و المرقاز

اللبلابي أكلة شعبية مكونة أساسًا من الحمص وقطع صغيرة من الخبز الكمون، يمكن أن يضاف إليها عادةً أحد أو كافة المكونات التالية: بيضة، زيت زيتون، هريسة، قبار، تونة، زيتون. كما يمكن أن يضاف إليها أيضاً لحم فخذ البقر ليصبح اسم الأكلة لبلابي  بالهرقمة لمزيد المعلومات 

خبز العربي أو خبز اللفيف :لا يمكنك زيارة المدينة العتيقة الصفاقسية  و عدم تذوق خبز "اللفيف" الذي تتفرد و تتفن بصنعه المخابز التقليدية للمدينة. يقدمه المطاعم الشعبية بالمدينة العتيقة مع الوجبات كما يقبل عليه الصفاقسية يوميا و يزداد الاقبال عليه  في شهر رمضان الكريم لمزيد المعلومات 

الشرمولة والحوت المالح : تظل من العادات الغذائية المتأصلة لدى العائلات الصفاقسية ة في اليوم الأول من عيد الفطر . طبق الشرمولة الذي هو عبارة عن خليط من البصل والزبيب وزيت الزيتونة ويجري استهلاكه إلى جانب السمك المملح. وتتزين المائدة في مدينة صفاقس بأطباق «الشرمولة» ذات اللون البني أو الأصفر والحوت ـ أي السمك ـ المالح ذي اللون الناصع البياض، ويصار إلى تناولها مع أرغفة الخبز، إلى جانب المشروبات الغازية التي عادة ما تكون حاضرة في مثل هذه المناسبات مع الشرمولة و«الحوت المملح». ويعتقد سكان مدينة صفاقس أن اتباع هذا النظام الغذائي طوال الأيام الأولى التي تلي شهر رمضان على الأقل، يساعد على تطهير الأمعاء والمعدة من الغازات، وتهيئتها بصفة تدريجية لاستئناف نشاطها الهضمي العادي بعدما دأبت خلال رمضان على مواعيد  مختلفة لتناول الوجبات الغذائية لمزيد المعلومات 

بازين بالقلاية و هي أكلة تقليدية تختص بها مدينة صفاقس في عيد الاضحى وهي عبارة عن دقيق قمح مطبوخ  بالماء و يقدم على شكل نصف كرة و يضاف عليها القلاية ( وهي عبارة عن قطع من اللحم والكبدة مطبوخة في الماء ثم مقلية في الزيت) لمزيد المعلومات

عصيدة الزقوقو : و هي عبارة عن حلويات تتميز بها مدينة صفاقس تعد سنويا خصيصا إحتفالاً بمناسبة المولد النبوي الشريف وهي متكونة من زقوقو ( بذور الصنوبر الحلبي ) مع الفارينة تطبخ على النار و تقدم في أكواب و تزين بالحلوى و الفواكه الجافة لمزيد المعلومات 

الجواجم هي أكلة صفاقسية ابتكرها حمادي الحشيشة وأصبحت مشهورة بصفاقس  متكونة أساسا من ياغورت دياري وفواكه جافة  لمزيد المعلومات

اللكلوكة : حلويات صفاقسية بإمتياز مصنوعة من الزبيب لمزيد المعلومات 

الحلو الصفاقسي : تشتهر مدينة صفاقس بالحلو الصفاقسي وهو ينقسم إلى صنفين الحلو العربي ( الكعك ، الدرع ، الحمصية...)  و حلو المناسبات والأعراس ( البقلاوة ، الكعك ، البجاوية ، الملبس ، الطواجن ...)  ، و تعتبر مدينة صفاقس سباقة في عالم الحلويات حيث أنها تلقى إقبال شرائي ضخم من كامل أنحاء الجمهورية و من خارج البلاد . كما أن السياح و التونسيين المقيمين بالخارج عند زيارتهم للبلاد يشترون الكثير من الكميات كما يأخذون منها هدايا لاصدقائهم و اقاربهم لمزيد المعلومات  

 

الصور